دوليات

المستشارية الثقافية الإيرانية أطلقت كتاب “في حضرة الإمام الحسن

المستشارية الثقافية الإيرانية أطلقت كتاب “في حضرة الإمام الحسن

المستشارية الثقافية الإيرانية أطلقت كتاب “في حضرة الإمام الحسن” للأديب ميشال كعدي بالتعاون مع دار المعارف الحكمية

أطلقت المستشارية الثقافية للجمهورية الإسلامية الإيرانية في لبنان بالتعاون مع دار المعارف الحكمية في بيروت كتاب “في حضرة الإمام الحسن” للفقيه والأديب الدكتور ميشال كعدي، لمناسبة عيدي ميلاد السيد المسيح ورأس السنة الميلادية. وهو عمل يصدر له في طبعته الأولى.


تضمن الحفل توقيع الدكتور كعدي لكتابه في مقر المستشارية، في حضور سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في لبنان محمد جلال فيروزنيا والمستشار الثقافي الدكتور عباس خامه يار، وعدد من الإعلاميين والصحافيين، حيث أعرب كعدي عن “فرحته واعتزازه بهذا الإصدار”، مؤكداً “أن عشقه لشخصية الحسن والإيمان بمسيرته دفعاه لتأليف هذا العمل كما سائر أعماله في أهل البيت”.


أضاف كعدي: “إن ما قدمته إيران إلى اليوم على صعيد نشر الكتب التي تخلد ذكر أهل البيت لهو أمر مهم على المستوى الإنساني ويؤكد أصالة هذه الجمهورية وتبنيها لمبادىء الحق الإنساني”.


وقال كعدي: “أنا فخور جداً، أنني أكملت هذه السلسلة عن أهل البيت. وآمل أن يمد الله بعمري لأستزيد أكثر من فكر أهل البيت وتعاليمهم التي هي في صلب الارتقاء بالإنسان والإنسانية”.


من جهته، هنأ السفير الإيراني كعدي بهذا العمل المبارك وتمنى عليه “أن يواصل هذا الإبداع الإنساني العظيم”.
كما أثنى المستشار الثقافي الدكتورعباس خامه يار على باكورة أعمال كعدي في حق أهل البيت مؤكداً “أن الواجب الإنساني يحتم علينا دعم هذا النوع من الأعمال الخالدة وهذه الشخصيات الإنسانية العظيمة، التي رفعت شعار الحق والخير في بلادها والعالم من خلال أعمالها”.


أضاف خامه يار: “إن ميشال كعدي الكاتب والأديب والشاعر والفقيه اللغوي إنسان مبدع موغل في الإنسانية وفي فهم حقيقة الأهداف النبيلة للمجتمع البشري بكل أطيافه ودياناته ومذاهبه وطوائفه”.


وختاما قد وقع الدكتور كعدي الكتاب وأهداه للحاضرين.


وأشار بيان للمستشارية “أن الكتاب يقدم دراسة وافية عن سيرة الإمام الثاني الإمام الحسن المجتبى والأحداث المرتبطة بزمانه، بقلم فيه الكثير من العشق والوفاء لأهل البيت. والكتاب سيكون متوافراً لدى المستشارية الثقافية ودار المعارف الحكمية في بيروت”.

 

 

 

اخترنا لكم

بيان هام صادر عن الحزب

 

الحزب وحركة أمل يعلنان عن قتلة ضحايا أحداث الطيونة

 

إرتفاعُ عدد ضحايا أحداث الطيونة

 

 

 للانضمام الى مجموعاتنا  عبر تطبيق واتس اب وذلك من خلال، الدخول الى احد الروابط التالية

 المجموعــة السابعة

 المجـموعة الأولى

 المجمـوعة الثانية

 المجموعة الثالثة

 المجموعة الرابعة

 الـمجموعة الخامسة

المجــموعة السادسة

 

 

 

 

انضموا الى باقة التواصل الإجتماعي الخاصة بموقع السكسكية الإلكتروني.وذلك،للاطلاع الشامل عبر الاشتراك والمتابعة على

 

قناتنا على تيليجرام

قناتنا على يوتيوب

صفحتنا الأساسية على فيسبوك

صفحتنا الإحتياطية علي فيسبوك

حـسابنا على تويتر

حسابنا على linkedin

حســابنا على reddit

حسابنا على VK

 

 

 

 

موقع السكسكية الإلكتروني موقع اخباري شامل ومستقل.بسبب ذلك،هو يسلط الضوء على كافة الأحداث السياسية،الإجتماعية وكذلك،الثقافية في لبنان والعالم.كما أنه،ينقل الواقع كماهو

والموقع غير تابع لاي جهة سياسية.بسبب ذلك،هو على مسافة واحدة من الجهات والاطراف.كما أنه ينشر الأحداث كافة على حد سواء

الموقع مرخص.بسبب،حيازته على علم وخبر رقم 91 من المجلس الوطني للاعلام المرئي والمسموع عام 2018

 

موقع السكسكية الإلكتروني هو موقع إخباري إجتماعي متخصص بنقل أخبار بلدة السكسكية .وكذلك،جنوب لبنان،وأخبار لبنان والعالم .

 

الرؤية:

إعلام صادق،مهني.كما أنه،إحترافي ومعاصر

نعمل كمجموعة من الشباب المتطوع ،والتي تضم جميع أطياف المجتمع،مجموعة حيادية في عملها الإعلامي،غير تابعة لأي جهة أو فئة.

يقدم الموقع خدمات إعلامية عدة وعلى كافة الصعد كالأخبار عبر فيسبوك وواتس اب.كما أنه ينفذ أعمال الغرافيكس والتصوير والإعلانات لجميع المؤسسات.وذلك،عبر طاقم متخصص وحائز على شهادات تخوله القيام بهذه الأعمال.

كما أن الموقع يقدم خدمة تصميم وإدارة صفحات تواصل إجتماعي للمؤسسات وترويجها،وذلك بهدف تنشيط عمل المؤسسة عبر الدعاية والإعلان.

إضافة إلى ذلك،يقدم الموقع خدمة الغرافيكس للمؤسسات والأفراد بدءاً من صناعة اللوغو الخاص والتصاميم المتعلقة بطبيعة العمل.وذلك بجودة عالية وإحتراف.

 

موقع السكسكية الإلكتروني موقع اخباري شامل ومستقل.بسبب ذلك،هو يسلط الضوء على كافة الأحداث السياسية،الإجتماعية وكذلك،الثقافية في لبنان والعالم.كما أنه،ينقل الواقع كماهو

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى