الرئيسية » اخبار السكسكية » توقعات الابراج ليوم الاربعاء

توقعات الابراج ليوم الاربعاء

#الحمل
مهنياً: أجواء العمل الجيدة ضرورية، ذلك بهدف التمكن من إنجاز الأعمال المطلوبة منك بجدارة ونجاح. لا تعامل الشريك بجفاء. فالتطورات كثيرة في العلاقة بينكما وخصوصاً بعد الأجواء الإيجابية السائدة حالياً.
عاطفياً: أعط العلاقة فرصة للتقدم ودع الحياة تعود الى مجاريها، تنشأ علاقة رقيقة تتطور إلى ارتباط متين أو يخفق قلبك فجأة، فيتحول قدرك العاطفي.
صحياً: أسباب متعددة تجدها وراء الوهن الذي تشعر به لكنها سريعة المعالجة وتزول من دون أن تترك أي آثار على صحتك.

#الثور
مهنياً: وجود القمر في برجك يجعلك تستهل يومك بمشروع ضخم جديد مهمّ جداً يفسح أمامك فرصاً تتعلق بمستقبلك المهني
عاطفياً: تبدلات جذرية وتتعمق علاقتك بمن تحب بفضل المغامرات والرومنسية والتفاهم المتبادل
صحياً: كي تحافظ على قلبك وصحتك لا تولِ المتاعب والشؤون اليومية أهمية زائدة

#الجوزاء
مهنياً: تجنّب المجازفات والمصاريف الاضافية والنشاطات الدقيقة وافعل فقط ما هو ضروي، لا تجازف ولا تختلق خصومات، إن الانفعالات تضر بمصالحك، فكن هادئاً.
عاطفياً: قد تحتار امام غموض يطرأ أو مناورة لا تفهمها، كن هادئاً وتعامل مع المستجدات بحكمة، وتجنب الاعترافات والبوح وفضح الاسرار.
صحياً: يجب أن تساهم في إعادة النشاط والحيوية إلى صحتك إذا كنت تشعر بالإرهاق نتيجة الضغوط الماضية

#السرطان
مهنياً: تحصل على معنويات غير منتظرة ترفع من منسوب حماستك وندفعك الى البدء بمشروع ضخم.
عاطفيا: تهتم بمسألة تتعلق بالشريك وبمحيطك العائلي، ما يستوجب منك التأني في التعاطي معه.
صحيا: تكون شديد العصبية وتستنفد الكثير من الطاقة، لكن حاول أن تكون حذراً بعض الشيء.

#الاسد
مهنياً: تبدوعلى قدر المسؤولية وتخوض تجارب ضخمة وقوية تتعلق ببعض الاستثمارات، قد تكسب تقديراً لكفاءتك ونفوذاً جديداً.
عاطفياً: لا ترتبك اذا وجدت المسؤوليات كثيرة، ولا تتراجع امام الضغوط، بالتنظيم الجيد والادارة الحسنة تنجح في استعادة موقعك المميز في قلب الشريك.
صحياً: تتفق مع المحيط على القيام بمشاريع ترفيهية إن في أحضان الطبيعة أو عرض البحر

#العذراء
مهنياً: يحمل إليك هذا اليوم مفاجأة، قد تستفيد من حياة مهنية صاخبة لالتقاط فرص معينة تفتح أمامك الأبواب
عاطفياً: لا يوجد أي إنسان يعرف ما سيصيبه بعد لحظات، لكن هذا لا يعني ألا نملك أي مخططات للمستقبل، بل يتوجب عليك أن تضع أكثر من مخطط
صحياً: العوامل الضاغطة قد تبقيك في حالة إرهاق شبه دائمة، بإمكانك التخفيف من حدتها عبر ممارسة الرياضة

#الميزان
مهنياً: وجود الشمس في برجك يجعلك تستعيد قدرتك المذهلة على المفاوضات الناجحة، فتحقق أهدافك وتنال ما سعيت له طويلاً
عاطفياً: الوقت مناسب للاحتفالات والتسلية والسفر والعلاقات الرومنسية، ولو العابرة للعازبين، كما للسفر والرحلات الممتعة
صحياً: اصطحاب العائلة في نزهة بالسيارة أو سيراً على الأقدام يزيل التشنجات الناجمة عن ضغط العمل

#العقرب
مهنياً: نظراً إلى ضيق الوقت ستضطر إلى التسرع قليلاً في المشروع الحالي، فقط احرص على ألا تفوّت أي تفصيل كبير قد يسبب مشكلة
عاطفياً: أناقتك وجاذبيتك تبهران الشريك، وتثيران عنده مزيداً من الغيرة، لكن تقريب المسافات معه خطوة مهمة على الطريق الصحيح
صحياً: تخصيص وقت للرياضة بات ضرورياً وملحّاً أكثر من أي وقت مضى، وهو الحل الأنسب لكل ما تعانيه

#القوس
مهنياً: يحمل هذا اليوم وعوداً وسعادة ما وانتصاراً على بعض المصاعب، شرط أن تتحلى بالدبلوماسية والليونة والصبر
عاطفياً: يوم هادئ عموماً ويكون مناسباً للبدء بعلاقة عاطفية رومانسية بعيداً عن الأجواء الصاخبة
صحياً: السير في مخطط ترفيهي يبقي الأجواء الجميلة ويخفف من ضغوط العمل

#الجدي
مهنياً: تترطب الأجواء وتكون مدخلاً الى بعض الحلول، وتتوسع أمامك دائرة الاتصالات والاجتماعيات، فتشعر بدعم معنوي وتفرح بلقاء استثنائي وتكون مرجعاً لجميع الزملاء.
عاطفياً: بانتظارك أفراح ومستجدات سعيدة ومشاريع سفر واستثمارات ناجحة، تتغير الرياح لمصلحتك فتفتح صفحة جديدة وتبعث إليك الحيوية والنشاط.
صحياً: تتمتع بصحة جيدة يندر أن يطرأ عليها مشاكل كبيرة، الرياضة مفيدة جداً لك وخصوصاً إذا أردت أن تحافظ على أعصابك.

#الدلو
مهنياً: لا تكن عنيداً فقد تضطر للعودة عن قرار معيّن أو تعديل رأي ما، لا تتكابر ولا تفرض رأيك، بل خذ بعين الاعتبار وجهات النظر المختلفة.
عاطفياً: بالإمكان ضبط التوترات العابرة وحماية استقرار العلاقة شرط التعاطي مع الظروف والمستجدات بتعقل وروية.
صحياً: عليك التحلي بالأعصاب المتينة والثقة بالنفس، لا تنجرف وراء الانفعالات فقد تودي بك الى الأخطار.

#الحوت
مهنياً: تكون المنافسة قوية وربما تتعقد المفاوضات لسبب أو لآخر، حاول إيجاد الحلول بروية وحكمة.
عاطفياً: انطلاقة مميزة لصفحة عاطفية جديدة ويحالفك الحظ
صحياً: الراحة النفسية والابتعاد عن ضغط العمل أو ضغط الدراسة ضروريان جداً للجسم والعقل معاً.

عن بلال مشلب

رئيس تحرير موقع السكسكية الإلكتروني

شاهد أيضاً

كشافة الإمام المهدي عج السكسكية أحيت ولادة الرسول الأكرم

وُلِدَ الهُدى والكائِناتُ ضياءُ ،،،،، وَفَمِ الزمانِ تَبَسمَ وَسناءُ بمناسبة ولادة رسول البشرية خاتم الأنبياء …

اترك رد